في محاضرة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية رقم (704) السفير الروسي سيرجي كوزنيتسوف: آفاق واسعة للتعاون بين الإمارات وروسيا في مختلف المجالات

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، مساء يوم الأربعاء الموافق 23 أكتوبر 2019، محاضرته رقم (704) بعنوان “العلاقات الإماراتية-الروسية.. شراكة استراتيجية”، ألقاها سعادة سيرجي كوزنيتسوف، السفير المفوض فوق العادة لجمهورية روسيا الاتحادية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ولفيف من الكتاب والباحثين والمفكرين والصحفيين، وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بمقر المركز في أبوظبي.

وفي مستهل المحاضرة وجَّه السفير كوزنيتسوف الشكر إلى سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي؛ لدعوته إلى إلقاء المحاضرة، مثمِّناً الدور الذي يقوم به المركز في إثراء البحوث الاستراتيجية والفكرية عبر المحاضرات والندوات المتخصصة.

وتم في بداية المحاضرة عرض فيلم قصير حول الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لدولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً، والتي كانت غنية بالفعاليات التي تعبر عن عمق العلاقات الخاصة بين البلدين.

وعرض السفير الروسي لمحة حول تاريخ العلاقات بين جمهورية روسيا الاتحادية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتطورها منذ عام 1971 مع الاتحاد السوفييتي، وما تلا ذلك من تبادل للسفراء في نوفمبر 1985، ثم تبادل افتتاح السفارات لدى البلدين.

وعقب ذلك، قدم السفير شكره الجزيل إلى المسؤولين بدولة الإمارات العربية المتحدة، على جهودهم وتعاونهم، وخاصة في الأشهر الخمسة الأخيرة، في إطار التهيئة والتحضير لزيارة الرئيس فلاديمير بوتين. وأشار السفير إلى أن الجانب الإماراتي أصر أن يكون استقبال الرئيس بوتين على أعلى مستوى، وأن يتم التحضير للزيارة بصورة استثنائية، والعمل على إنجاح اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وقد سبق هذه الزيارة بأيام اجتماع للّجان المشتركة بين البلدين، كما تم خلالها توقيع 9 اتفاقيات في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية. وقال السفير إن زيارة الرئيس الروسي كانت قصيرة في وقتها، لكنها كانت حافلة بالملفات المختلفة والغنية المشتركة بين البلدين.

وأضاف أن العلاقة بين البلدين هي علاقات استراتيجية، ففي الأول من يونيو 2018 شهدت علاقات البلدين نقطة تحول مهمة تمثلت في توقيع إعلان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، التي تشمل المجالات السياسية والأمنية والتجارية والاقتصادية والثقافية، إضافة إلى المجالات الإنسانية والعلمية والتكنولوجية والسياحية.

كما تطرق السفير في حديثه إلى مواصلة تطوير العلاقات المتميزة التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية، حيث شهدت هذه العلاقات في السنوات القليلة الماضية تحولاً كبيراً في عمقها ومتانتها؛ مشيراً إلى أن هناك 45 برنامجاً ومشروعاً استثمارياً مشتركاً بين مؤسسات البلدين يجري العمل فيها، كما عبَّر عن سعادته بنجاح رحلة الفضاء التي قام بها هزاع المنصوري، أول رائد فضاء إماراتي، إلى محطة الفضاء الدولية، بالتعاون مع روسيا الاتحادية؛ آملاً أن يتطور هذا التعاون الذي يعبّر مدى التقدم الحضاري الذي وصلت إليه دولة الإمارات العربية المتحدة.

Share