سيف بن زايد يتسلم كتاب السراب للسويدي

  • 19 أبريل 2015

تسلم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، نسخة من كتاب «السراب» في طبعته الخامسة؛ الذي أهداه لسموه في مقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، مؤلف الكتاب، الذي يتمحور حول فكرة السراب السياسي، الذي تسوّقه الجماعات الدينية السياسية في أوساط العديد من الشعوب العربية والإسلامية.

وثمن سموه خلال اللقاء، الدور الحيوي الذي يضطلع به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في خدمة صانعي القرار بدولة الإمارات، ودعم التنمية الشاملة، من خلال دراساته وبحوثه وفعالياته العلمية المختلفة، فضلاً عن جهوده في إعداد الكوادر العلمية المواطنة.

تعزيز الفهم

وعبر سموه عن تقديره للإسهامات الفكرية المتميزة، التي يقدمها الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، من خلال مؤلفاته العلمية الرصينة، التي تعزز الفهم والوعي بالقضايا، التي تهم دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

وأعرب الدكتور السويدي عن اعتزازه باستقبال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان له، وتمنى لسموه دوام الصحة والعافية، وأشاد بالدور الذي تقوم به وزارة الداخلية كونها حائط صد أول ضد من تسول لهم أنفسهم المساس بأمن البلاد واستقرارها.

ردود فعل

وأكد مدير عام المركز أن ردود الفعل الإيجابية على أحدث كتبه «السراب»، سواء داخل الدولة أو خارجها، تشعره بالارتياح؛ لأنها تؤكد أن الرسالة التي توخاها من وراء تأليفه الكتاب قد وصلت، وأن هناك وعياً متصاعداً بخطورة الجماعات الدينية السياسية، ليس على مستوى المنطقة العربية، أو منطقة الشرق الأوسط فحسب، وإنما على مستوى العالم كله.

وقال إن نهج دولة الإمارات الحضاري في التعامل مع الجماعات الدينية السياسية، مثل مصدر إلهام له في تأليف كتاب «السراب»، حيث تؤكد التطورات في المحيطين الإقليمي والدولي، كل يوم، حكمة القيادة الرشيدة وبعد نظرها؛ لأنها حذرت في وقت مبكر من خطر هذه الجماعات، ودعت إلى التصدي لها.

رابــط الخــبر

Share