زيارة معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش

  • 19 سبتمبر 2016

استقبل سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، يوم الاثنين الموافق التاسع عشر من شهر سبتمبر 2016، معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، وكان ذلك في مكتبه بمقر المركز في العاصمة أبوظبي.

وفي بداية اللقاء رحَّب سعادة الدكتور جمال سند السويدي بمعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، معرباً عن سروره بهذه الزيارة الكريمة. وقد دار خلال اللقاء نقاش مستفيض حول سبل تعزيز العلاقات المشتركة، بما يصب في مصلحة جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما تبادل سعادة الدكتور جمال سند السويدي ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وجهات النظر حول العديد من القضايا المحلية والإقليمية والدولية، وكيف يمكن التعامل مع هذه القضايا، بما يصب في مصلحة دولة الإمارات العربية المتحدة ويحقق أهدافها كافة.

وقد أعرب سعادة الدكتور جمال سند السويدي عن تقديره للجهود التي يبذلها معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش في تطوير وتنمية العلاقات الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة والدفاع عن مصالحها، وكذلك في إيصال الصورة الصحيحة لدولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات إلى العالم الخارجي.

وشدَّد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، على أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يضع جميع إمكاناته، الماديَّة والبشريَّة، في خدمة الوطن، ولديه الاستعداد التام للتعاون مع كافة مؤسسات الدولة في كل ما يخدم أهداف التنمية الشاملة والمستدامة للدولة.

ومن جانبه عبَّر الدكتور معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، عن شكره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وأكد سعادته البالغة بوجوده في “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، مشدِّداً على أهمية جهود سعادة الدكتور جمال سند السويدي، في إدارة المركز، الذي يُعَدُّ صرحاً علمياً بحثياً، ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط، وإنما في المنطقة العربية والعالم، منوِّهاً بأهمية إسهامات سعادته العلمية والفكرية الثرية والمهمَّة، التي تتفاعل مع أكثر القضايا السياسية والاستراتيجية أهمية بالنسبة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم.

كما أعرب معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، عن تقديره الكبير لإصدارات المركز من كتب وسلاسل علمية متخصصة، وأشاد بالدور الذي يقوم به المركز، سواء في مجال البحث العلمي أو في مجال خدمة المجتمع. كما أشاد معاليه بالدور الحيوي الذي يقوم به المركز في دعم متخذي القرار، وقال إنه فخور للغاية بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الذي أصبح منارة علمية ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط، وإنما في العالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط والعالم أيضاً.

Share