زيارة الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة

  • 16 مارس 2015

استقبل سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة، نائب رئيس مجلس الأمناء، المدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي بمملكة البحرين، والشيخ راشد بن عيسى بن علي آل خليفة، مدير مركز الوثائق التاريخية في مركز عيسى الثقافي، وفؤاد أحمد سليمان، مستشار العلاقات الدولية في المركز.

وناقش سعادة الدكتور جمال سند السويدي مع وفد مركز عيسى الثقافي سبل تعزيز التعاون العلمي والتنسيق البحثي بين الجانبين، وإمكانية تبادل الخبرات بينهما، وكيفية الاستفادة من تجربة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في الإنتاج العلمي والمعرفي. ثم عرض سعادته لفلسفة عمل المركز، والأهداف التي يطمح إلى تحقيقها خلال السنوات المقبلة، بما يسهم في دعم مسيرة البحث العلمي بدولة الإمارات العربية المتحدة خاصة، والدول الخليجية والعربية بوجه عام.

وأكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على الانفتاح على جميع مراكز البحوث في العالم؛ ولاسيما الخليجية، انطلاقاً من إيمانه العميق بأهمية الدور العلمي والفكري الذي تضطلع به هذه المراكز في دعم عملية صنع القرار واتخاذه من ناحية، والإسهام في تطوير أداء المؤسسات المختلفة من خلال توفير الدعم العلمي والمعلوماتي الذي تحتاج إليه في بناء سياساتها واستراتيجياتها العامة من ناحية أخرى.

كما بحث سعادته مع وفد مركز عيسى الثقافي القضايا السياسية والاستراتيجية والأحداث الجارية في المنطقة والعالم، ودور مراكز البحوث والتفكير في التصدِّي لها، وما يمكن أن تقدمه من رؤى علمية شاملة بشأنها تُمكن صناع القرار من التعامل المدروس والبنَّاء معها، خاصة مع التصاعد غير المسبوق للأزمات والتحديات التي تشهدها دول المنطقة في الآونة الأخيرة.

وقد أهدى سعادة الدكتور جمال سند السويدي لوفد مركز عيسى الثقافي نسخة من أحدث مؤلفاته العلمية، وهو كتاب “السراب”، الذي صدر مؤخراً ولاقى إشادة كبيرة في الأوساط العلمية والثقافية والفكرية العربية والدولية، إضافة إلى أهم الكتب الحديثة التي أصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في المجالات المختلفة.

وقد أشاد الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة بالدور المهم، الذي يؤديه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في دعم السياسات العامة وصانعي القرار، ليس في دولة الإمارات العربية المتحدة فقط، وإنما في دول الخليج العربي بوجه عام، من خلال أنشطته البحثية المتنوِّعة، بالإضافة إلى مؤتمراته وندواته المتخصصة، الدورية وغير الدورية، التي تسلط الضوء على القضايا المهمة في المجالات المختلفة، السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والدفاعية والعسكرية وأمن الطاقة، كما أشاد بمؤلفات سعادة الدكتور جمال سند السويدي، وما تمثله من إضافة نوعيَّة تثري المكتبات الخليجية والعربية والدولية؛ لما تتسم به من جدة وعمق في تناول الموضوعات المختلفة، وخاصة كتابه الأخير “السراب”، الذي يكشف بوضوح عن الأوهام التي تحاول الجماعات الدينية السياسية تسويقها للشعوب في العالمين العربي والإسلامي، على الرغم من فشلها الواضح في مواقع السلطة بالدول التي وصلت إلى الحكم فيها.

ثم تعرَّف وفد مركز عيسى الثقافي، خلال جولة له في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، إلى طبيعة عمل الإدارات والقطاعات المختلفة بالمركز، ممثلة في قطاع البحث العلمي، وقطاع الدراسات الاستراتيجية والاقتصادية، وإدارة التدريب والتطوير المستمر، وقسم الرصد الإعلامي في إدارة الإعلام، كما زار مكتبة اتحاد الإمارات، التي تعدُّ أكبر مكتبة متخصصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحتوي على مئات الآلاف من العناوين، بالإضافة إلى 1000 دورية متخصِّصة بمجالات العلوم السياسية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية، فضلاً عن مجموعة من الوثائق الخاصة والتقارير الرسمية والخرائط وقواعد البيانات الإلكترونية، التي تغطِّي مجالات اختصاصات المركز باللغتين العربية والإنجليزية

Share