زيارة سعادة صالح عطية، سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة

  • 13 نوفمبر 2016

استقبل سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، صباح الأحد الموافق الثالث عشر من نوفمبر 2016 في مكتبه، سعادة صالح عطية، سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث جرت مناقشة العلاقات الأخوية بين البلدين.

وخلال اللقاء استعرض سعادة الدكتور جمال سند السويدي وسعادة السفير صالح عطية العلاقات الأخوية التي تربط شعبي دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الجزائر في المجالات كافة، وبخاصة مجالات التعاون العلمي والثقافي والتنموي، كما تطرَّق اللقاء إلى مناقشة طبيعة الظروف والأحداث التي تشهدها المنطقة العربية ومنطقة الشرق الأوسط بوجه عام في الوقت الراهن.

وقد أشاد سعادة الدكتور جمال سند السويدي بعمق العلاقات الإماراتية-الجزائرية، وعبَّر عن تطلُّعه إلى مزيد من التعاون بين البلدين الشقيقين في المستقبل، وشدد على حرص دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل قيادتها الرشيدة، على تعزيز وتطوير علاقاتها مع الجمهورية الجزائرية في المجالات كافة، وتمنَّى سعادته التوفيق والنجاح لسعادة السفير الجزائري في مهام عمله سفيراً لجمهورية الجزائر لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، لما فيه خدمة العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وبدوره أعرب سعادة السفير صالح عطية عن امتنانه لطيب الاستقبال، وحسن الضيافة، وعبَّر عن سعادته بتمثيل بلاده سفيراً في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تحظى بمكانة عربية وإقليمية كبيرة، وأشاد بمواقفها مع الجزائر في المجالات كافة، وأشاد بمواقف دولة الإمارات العربية المتحدة المستمرة مع الأشقاء في المجالات كافة ومنها المساعدات التنموية وجوانب العمل الإنساني المختلفة.

وأثنى سعادة السفير صالح عطية على الجهود والإسهامات الفكرية والعلمية لسعادة الدكتور جمال سند السويدي، التي تتجلَّى في مؤلفاته وكتبه الرصينة، التي تلقى قبولاً واسعاً على الساحتين العربية والعالمية؛ نظراً إلى أهميتها في تنوير الرأي العام المحلي والعالمي تجاه القضايا والتحديات التي تلقي بظلالها على الواقع المعيشي، وعلى رأسها قضايا الإرهاب والتطرف. كما أكد سعادة السفير صالح عطيه أهمية الدور الذي يقوم به سعادة الدكتور جمال سند السويدي، في بناء جسور التواصل بين الثقافات والشعوب، من خلال إسهاماته العلمية والمعرفية الثرية.

كما أعرب سعادة السفير صالح عطية عن تقديره للدور الحيوي الذي يقوم به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في مجال البحث العلمي، وقال إن المركز يقدم دراسات علمية وموضوعية تعالج العديد من القضايا الملحة على الصعيدين الإقليمي والدولي، مضيفاً أن المركز يتمتع بمكانة عالمية مرموقة اكتسبها من خلال ما يقوم به من جهد جاد وموضوعي في العديد من المجالات، متمنياً له المزيد من النجاحات والإنجازات.

Share