زيارة سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة

  • 10 ديسمبر 2012

أكّد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، لدى استقباله في مكتبه بمقر المركز، سعادة تاه كيون- كوان، سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، أهمية تعزيز التعاون البنّاء القائم بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا الجنوبية باتجاه ترسيخ الشراكة الاقتصادية بينهما بوجه خاص، وبين دول “مجلس التعاون لدول الخليج العربية” وجمهورية كوريا الجنوبية بوجه عام، وفق رؤية مستقبلية يراعى فيها مزيد من تعزيز العلاقات والبنى الاقتصادية لمصلحة شعوب هذه البلدان كافة.

وأشار سعادة السويدي إلى التعاون القائم بين “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” والمؤسسات الكورية البحثية، ولا سيما “المعهد الكوري للسياسة الاقتصادية الدولية”، الذي أثمر تنظيم ندوة مهمّة في يونيو الماضي عن “التعاون الاقتصادي بين كوريا الجنوبية ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كنموذج جديد”، وخرجت الندوة بتوصيات مهمة تصبّ في مصلحة تعزيز علاقات الشراكة المتكافئة والاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وترسيخها أكثر فأكثر.

من جانبه أعرب سعادة تاه كيون– كوان، سفير جمهورية كوريا الجنوبية، عن امتنانه لروح التعاون والشراكة التي تربط بلاده بدولة الإمارات العربية المتحدة، وأشار إلى التطور في العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين منذ بدايتها في عام 1980، لتصبح دولة الإمارات اليوم ثاني أكبر شريك تجاري في الشرق الأوسط لكوريا، منذ أن بلغ حجم التبادل التجاري بينهما 17.7 مليار دولار في عام 2010.

وقدم سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” هدية للسفير الكوري تتمثل في كتاب حديث من إصدارات المركز، يحمل عنوان “الطريق الوعر”، ويتناول مسيرة فخامة لي ميونج- باك، رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، الرئيس التنفيذي السابق لـ”هيونداي”، فيما عبّر سعادة سفير كوريا عن بالغ اعتزازه باهتمام المركز بالشخصيات الكورية، وبلفتة المركز الكريمة باستعراض السيرة الذاتية لرئيس بلاده.

Share