السويدي: الدولة نفذت مشاريع عملاقة محلياً وعالمياً

  • 9 أبريل 2015

أكد الدكتور جمال السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن الإمارات كانت من أوائل الدول التي اهتمت بالطاقة النظيفة، مشيرا إلى أنها أطلقت مبادرات ومشاريع عملاقة محليا وعالميا.

ونوه في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الدكتور عبد الله الشيبة نائب رئيس المركز بأن الإمارات استثمرت الكثير من الأموال في مشاريع الطاقة المتجددة بهدف تنويع مصادر اقتصادها وضمان أمن الطاقة لديها، موضحا أن المشاريع العملاقة التي نفذتها الدولة في قطاع الطاقة المتجددة متنوعة وشملت أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم شمس 1 في أبوظبي وأكبر محطة لتوليد الكهرباء من الرياح في بريطانيا إضافة إلي مشروعات أخرى للطاقة المتجددة في أميركا اللاتينية وأفريقيا وآسيا. كما استضافت المقر الرئيسي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

وأكد أهمية دراسة خارطة الطاقة المتجددة للإمارات، موضحا أن هذه الدراسة تعد خطوة مهمة للغاية للسعي نحو زيادة مساهمة الطاقة المتجددة في قطاع الطاقة في الإمارات وذلك عبر تطبيقات وخطوات مدروسة. وقال «هدفنا الحصول على طاقة آمنة ومتجددة».

من جانبه، طالب الدكتور عبد الله الشيبة أثناء مناقشات الخارطة بضرورة التركيز على تضمين الطاقة المتجددة في المناهج التعليمية بهدف خلق وعي بأهميتها وأهمية مشاريعها في الإمارات لدى النشء الصغير وشباب الدولة.

رابط الخبر

Share