د. النعيمي: شهداؤنا الأبرار سطروا صفحات مضيئة في تاريخنا الوطني

  • 29 نوفمبر 2020

أكد سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن شهداءنا الأبرار خالدون في ذاكرة الوطن، وهم نبراس ينير الطريق للأجيال الحالية، وستظل تضحياتهم بالنفس شاهدةً على عمق انتماء مواطني دولة الإمارات لوطنهم الغالي، الذي لم يبخل عليهم بشيء، وقدم لهم أفضل ما يقدمه وطنٌ لأبنائه.

وقال النعيمي في تصريح له، بمناسبة يوم الشهيد، إن هذا اليوم يمثل مناسبة نستذكر فيها عِظَم تضحيات شهدائنا البواسل فنتعلم منهم كيف يكون العطاء اللامتناهي للوطن، كما أنه مناسبة نعلّم فيها أبناءنا كيف بذل شهداؤنا الأبرار أرواحهم الطاهرة فداء لوطننا الحبيب للدفاع عن أرضه والذود عن حياضه وحماية مكتسباته التي تكبر يومًا بعد يوم، منذ إعلان تأسيس الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971، الذي كان بمنزلة حلم كبير، تحقق بجهود جبارة بذلها المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون.

وأضاف النعيمي أن دولة الإمارات، في ظل قيادتنا الرشيدة، ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، كرمت شهداءنا الأبرار  وخلّدت ذكراهم الغالية؛ اعترافًا بفضلهم وتضحياتهم بالنفس، وليظلوا مثالًا ساطعًا على التفاني وبذل الروح في سبيل هذا الوطن العزيز.

وأشار النعيمي إلى أن واحة الكرامة التي تم تشييدها تخليدًا لذكرى شهدائنا البواسل، ستظل رمزًا للعز والمجد، وهي تروي لنا نموذجًا لكوكبة من جنودنا الشجعان قدموا أروع الأمثلة في حب الوطن والانتماء إليه وفدائه بالروح والدم، مضيفًا أن يوم الشهيد هو يوم تخليد لعطاء شهدائنا الأبرار الذين سيظلون في عقول أبناء الوطن وقلوبهم.

وقال النعيمي إن حب الوطن لدى أبناء زايد ليس بالشعارات الجوفاء، بل إنه تفانٍ وإخلاص وتضحية بالنفس، على نحو ما فعله شهداؤنا البواسل الذين سطروا بدمائهم الزكية صفحات مضيئة في تاريخنا الوطني، وهذا ما يجب أن تدركه الأجيال الجديدة، التي تعوّل عليها قيادتنا الرشيدة لقيادة سفينة الوطن نحو مستقبل أكثر إشراقًا وتألقًا.

واختتم النعيمي تصريحه قائلًا: “إننا في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية نستلهم باستمرار التضحيات العظيمة التي قدمها شهداؤنا الأبرار، وباسم الكادر الوظيفي سنظل على الدوام نبتهل إلى الله، عز وجل، بأن يتغمدهم بالرحمة والمغفرة وأن يجعل الفردوس الأعلى منزلتهم، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان”.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات