خلال زيارة وفد المركز لجنيف وبرلين: منظمات دولية تشيد بدور مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وتعرب عن رغبتها في التعاون معه

في إطار الدراسة التي يقوم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بإعدادها، حول حقوق الإنسان في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قام وفد من المركز بزيارة إلى سويسرا وجمهورية ألمانيا الاتحادية، التقى خلالها عدداً من منظمات حقوق الإنسان الدولية والجهات الرسمية؛ بغرض استطلاع آرائهم والاستفادة من رؤاهم حول موضوع الدراسة.

وقد زار الوفد ضمن هذه الزيارة، المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، والتقى السيد مايكل ويينر، المسؤول عن منطقة الشرق الأوسط، والسيد أسعد صالح، المسؤول عن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية؛ حيث تم التعريف بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية؛ وبالدراسة التي يقوم بها عن حقوق الإنسان. وقد جرى نقاش معمق حول قضايا حقوق الإنسان والمعايير المتبعة دولياً، التي يمكن أن تسهم في تعزيز هذه الحقوق على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.   

كما قام الوفد بزيارة إلى مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، حيث عقد لقاء موسعاً مع المدير التنفيذي للمركز أونيش بالوانكر، والأستاذة علياء فارس الظاهري، وجرى نقاش موسع وثري حول أهمية الدراسة وسبل التعاون بين المركزين؛ وتمت الإشادة بالدور الكبير الذي يقوم به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في مجال البحث العلمي، وتثمين ما يصدره المركز من دراسات وأبحاث تتناول مختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاستراتيجية والاجتماعية التي تهم دول المنطقتين الخليجية والعربية. وقد أبدى المدير التنفيذي للمركز، اهتماماً بالتعاون مع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وخاصة في مجال التوعية، وتدريب الكوادر المتخصصة في حقوق الإنسان. 

كما قام الوفد بزيارة إلى هيئة “الاستعراض الدوري الشامل (UPR)”، التي تتبع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة؛ حيث التقى الوفد السيد محمد خير، المسؤول في قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي رحب بدوره بالزيارة، وقدم عرضاً مفصلاً عن آلية عمل هيئة “الاستعراض الدوري الشامل”؛ وكان هناك إدراك واهتمام واضحان بما حققته دول مجلس التعاون من تقدم في بعض مجالات حقوق الإنسان؛ مع التركيز على بعض الجوانب التي تحتاج إلى مزيد من العمل.

وخلال زيارة ألمانيا قام وفد المركز بزيارة سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في برلين، حيث استقبل الوفد سعادة محمد الحربي، القائم بأعمال السفارة، بحضور سكرتير أول يوسف عبدالله الحيايي؛ وقد رحب سعادته بهذه الزيارة، وأثنى على مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية والدور الرائد الذي يقوم به، في مجال البحث العلمي، وأكد استعداد السفارة لتقديم الدعم والمساعدة للوفد لإنجاز المهمة.

ثم قام الوفد بعد ذلك بزيارة وزارة الخارجية الألمانية والتقى السيدة كونستنزا تزيهرينجر من قسم الشرق الأوسط، مسؤولة عن دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والسيدة دينا عبد العزيز، من قسم حقوق الإنسان ومسائل الجندر، والتي تهتم بالتعاون الدولي متعدد الأطراف في هذا المجال؛ حيث جرى حوار مهم حول الدراسة التي يجريها المركز؛ وأكدوا أهميتها، وترقبهم لمعرفة نتائجها.   

وفي نهاية هذه اللقاءات قدم وفد المركز للجهات التي تم زيارتها درع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ونسخة من كتاب “بقوة الاتحاد”، وكتاب “السراب” لمؤلفه سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية؛ حيث تمت الإشادة بالدور الذي يقوم به سعادته في إثراء الساحة الثقافية؛ الخليجية والعربية والدولية عبر إسهاماته الفكرية المتميزة التي تتناول قضايا استراتيجية وحيوية مهمة.

Share