حاملاً رسالة من الإمارات أرض التسامح.. جمال سند يلتقي بابا الفاتيكان في روما

  • 13 أبريل 2017

التقى الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، قداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، في مقر دولة الفاتيكان بروما، أمس وأهداه نسخة من كتابه المشهور «السراب».

وتناول السويدي وقداسة البابا فرنسيس، خلال اللقاء، موضوع كتاب «السراب»، الذي يتحدث عن كيفيّة استغلال جماعات الإسلام السياسي الدّين في سبيل تحقيق طموحاتها السياسية، والوصول إلى السلطة؛ ويتمحور حول فكرة «السراب السياسي» الذي يترتب على الوهم الذي تسوّقه هذه الجماعات للشعوب العربية والإسلامية، وكيف تحاول استغلال الدين الإسلامي الحنيف لتحقيق مصالح سياسية أو شخصية.

وأثنى قداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، على كتاب «السراب»، وعبر عن تقديره الكبير لجهود السويدي في مجال البحث العلمي، وتنوير الرأي العام المحلي والعالمي، من خلال كتبه ومؤلفاته، وعلى رأسها كتاب «السراب». وأكد السويدي في تغريداته بمناسبة هذا اللقاء، أن الخيار الوحيد لإنقاذ البشرية هو التعايش بين أصحاب الديانات.

وأضاف: «عندما ألتقي قداسة البابا فرنسيس ، فإنني أحمل رسالة التسامح من أرض التسامح، دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العالم كله».

 

رابـــط الخبر

Share