جناح “مركز الإمارات للدراسات” في معرض الشارقة للكتاب 2019 يشهد إقبالاً من المختصين وروّاد الثقافة

شهد جناح مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019، الذي افتتحه صباح يوم الأربعاء 30 أكتوبر، صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إقبالاً كبيراً؛ حيث زار الجناح عدد كبير من المختصين والمثقفين والمهتمين، والعديد من وسائل الإعلام التي حرصت على عقد لقاءات صحفية مع وفد المركز؛ حول مشاركته في المعرض وإصداراته الحديثة.    

وتأتي مشاركة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في نسخة معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019، انطلاقاً من إيمانه بأهمية المشاركة في الفعاليات الثقافية التي تشهدها إمارات الدولة المختلفة، وخاصة معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يعدّ من أهم المعالم والصروح الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، مؤكداً نجاحه في السنوات الماضية، في اجتذاب العديد من رواد الفكر والثقافة والأدب والإعلام، وبات أحد مظاهر نهضة دولة الإمارات العربية المتحدة الثقافية والفكرية.

ويشارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019، الذي يمتد إلى غاية يوم السبت 9 نوفمبر المقبل، في مركز إكسبو الشارقة بإصدارته المعروفة بالقوة والرصانة؛ ومن بينها كتاب “المرأة والتنمية” الذي يعدّ أحدث إنتاج ثقافي ومعرفي لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي؛ استعرض فيه أهم الإشكالات المرتبطة بقضايا المرأة ودورها التنموي، وأهمية دور المرأة في عملية التنمية وتطوره والتحديات التي تواجه هذا الدور؛ وكتاب “بقوة الاتحاد: صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. القائد والدولة”، بطبعته الثامنة، وكتاب “محمد بن زايد والتعليم”، الذي يلقي الضوء على الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، في تطوير المسيرة التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكتاب “أحداث غيرت التاريخ”، لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، وغيرها من الكتب والسلاسل والدوريات التي أصدرها المركز خلال مسيرته في 25 عاماً. ويسر المركز أن يعلن منح خصم 50% على جميع إصداراته.

وتجدر الإشارة إلى أن سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، سيقوم على هامش فعاليات المعرض، بتوقيع كتابه “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين: قضايا وتحديات في عالم متغير”، وذلك يوم الجمعة الموافق 1 نوفمبر 2019، من الساعة 6 مساء إلى الساعة 9 مساء في جناح المركز رقم (P2) في القاعة رقم 3، حيث تأتي أهمية الكتاب من تسليطه الضوء على ما يجري من تحولات وتغيرات كبرى، يشهدها العالم على المستويات المختلفة؛ الأمر الذي استدعى من سعادته الاهتمام بدراسة المجتمع الإماراتي، من منظور شامل يتضمن الجوانب السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتكنولوجية وغيرها، وهو ما يدخل ضمن قضايا الأمن الوطني، وفي مقدمتها الأمن الاجتماعي، الذي يعدّ أحد أهم وأخطر جوانب الأمن الوطني بمفهومه الشامل، وذا علاقة وثيقة بكل جوانب الأمن الوطني الأخرى: السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية وغيرها.

Share