جمال سند السويدي يبحث مع كيم سونج هوان التعاون بين مراكز البحوث والدراسات السياسية

  • 8 فبراير 2011

بحث الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، مع كيم سونج هوان وزير الخارجية في جمهورية كوريا الجنوبية آليات تفعيل التعاون بين المركز ومراكز البحوث والدراسات السياسية والاستراتيجية التابعة لحكومة كوريا الجنوبية.

واطلع السويدي خلال اللقاء الوزير الكوري على الأهداف التي يعمل من أجلها المركز، والنشاطات المختلفة التي يقوم بها، والهيكل التنظيمي الذي يتكون منه، والإصدارات المتنوّعة التي يقوم المركز بإصدارها، ومجالات هذه الإصدارات وأهدافها الرئيسية.

وقد تطرق الحديث إلى الدور المهم الذي تقوم به مراكز البحوث والدراسات الاستراتيجية في دعم عملية صنع القرار واتخاذه.

كما ناقش الطرفان الترتيبات المتعلقة بالجولة الثامنة لـلمنتدى العربي الكوري الجنوبي الذي ينظمه كل من مركز الإمارات ومعهد جيجو للسلام في كوريا الجنوبية في أكتوبر المقبل.

وعقب اللقاء قام وزير الخارجية في جمهورية كوريا الجنوبية بجولة في بعض إدارات المركز وأقسامه بصحبة عدد من قيادات المركز ومسؤوليه، حيث اطّلع على مبنى المركز وقاعاته المختلفة.

وأثنى وزير خارجية كوريا الجنوبية في ختام زيارته لـ “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” على الدور المهم الذي يقوم به المركز في مجال البحث العلمي ودعم عملية اتخاذ القرار، مؤكداً أن المركز بات يمثل أحد الصروح العلميّة الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط. من جانبه، أكد السويدي أن هذه الزيارة تأتي في ظل انفتاح “مركز الإمارات” على التعاون مع العديد من مراكز البحوث والدراسات الاستراتيجية في مناطق مختلفة من العالم، ومن بينها تلك المراكز العاملة في كوريا الجنوبية.

وأشار إلى أن زيارة وزير الخارجية في جمهورية كوريا الجنوبية للمركز تأتي في سياق التطور المتنامي للعلاقات الإماراتية الكورية الجنوبية بشكل عام، حيث إن الإمارات باتت الشريك الاقتصادي الأكبر لكوريا الجنوبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأنها أكبر سوق تجارية لكوريا الجنوبية في الشرق الأوسط، وقد تضاعف حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الدولتين من 2,5 مليار دولار عام 1999 إلى نحو 5 مليارات دولار خلال عام 2009.

Share