جمال سند السويدي يؤكد أهمية سياسة التوطين

  • 31 أكتوبر 2012

أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الأهمية التي تحظى بها عملية التوطين من قبل القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

جاء ذلك خلال لقائه في مقر المركز، الباحث عبدالله محمد الشيبة آل علي، الذي حصل على درجة الدكتوراه مؤخراً من قسم البحوث التعليمية بجامعة “لانكستر” في بريطانيا، حيث تقدم الباحث برسالة موضوعها “إعداد الخريجين المواطنين للتوظيف أثناء برامج التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة: دور مهارات الخريج والتداعيات على سياسة التوطين”.

كما أشاد الدكتور السويدي بما قدمه الباحث عبدالله الشيبة، من جهد متميز في أطروحته في جوانبها النظرية والميدانية، والتي من شأنها تعزيز سياسات التوطين، التي تأتي ضمن السياق المنطقي للتطور الذي تشهده الدولة.

ونوه بالجهود الحكومية وغير الحكومية الحثيثة لتطوير برامج التوطين، ودعم استراتيجياته وخططه في القطاعين العام والخاص، وتوجيه البرامج التعليمية والتدريبية في المجالات الأكاديمية والمهنية نحو مراعاة احتياجات سوق العمل في الدولة، بما يخدم أهداف التوطين في القطاعات كافة، ودعم البرامج الناجحة والقائمة حالياً وتطويرها، والتي تهدف إلى تأهيل المواطنين للوظائف المطلوبة، ودعم أي برامج جديدة للغاية ذاتها، والتنسيق مع الدوائر والهيئات والشركات الحكومية والخاصة، ودعم الجهود التي تبذلها لتنفيذ الاستراتيجيات، وتقديم المقترحات والتوصيات التي تساعد على إنجاح خطط التوطين في الدولة.

رابـط الخـبر

Share