جمال سند السويدي.. حريصون على مدّ جسور المعرفة مع بلدان العالم

  • 7 ديسمبر 2014

وقّع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة اتفاقيَّة مع مؤسسة الأهرام المصرية لتوزيع إصداراته من خلال منافذ التوزيع التابعة لـ»الأهرام» في الأسواق المصريَّة.

ووجه الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، بإجراء خصم نسبته 10% على أسعار كتب المركز التي توزِّعها «الأهرام»؛ دعماً وتشجيعاً للقارئ العربي باللغتين العربية والإنجليزية؛ ما ينسجم مع رؤية إدارة المركز بشأن العمل على إتاحة إنتاجه العلميِّ لأكبر عدد ممكن من المهتمِّين والباحثين والقراء في أنحاء العالم كافة.

وتُعَدُّ الاتفاقيَّة إحدى ثمرات زيارة الدكتور جمال سند السويدي، الأخيرة لجمهورية مصر العربية، التي زار خلالها الكثير من المؤسسات البحثية والإعلامية المصرية، والتقى الكثير من المفكرين والباحثين والكتَّاب، وتركت صدىً إيجابياً في الساحة المصرية، فضلاً عن أنها فتحت مجالات للتعارف والتعاون بين المركز ومراكز البحوث المصريَّة.

وقال الدكتور السويدي: «التعاون مع مؤسسة عريقة مثل الأهرام المصرية يعكس حرصنا على أن تصل إصدارات المركز، التي تجاوزت الألف، إلى القارئ والباحث والإعلامي وصانع القرار في دول العالم كلِّها، وتوفير المعرفة ونشرها وتسهيل الحصول عليها لأكبر عدد ممكن من البشر، كما أنه يأتي في سياق الاهتمام بتعزيز العلاقة مع المؤسسات الإعلاميَّة والبحثيَّة في جمهورية مصر العربية، وأن يتمكَّن الشعب المصري الشقيق من الاستفادة من الإنتاج العلمي للمركز بأسعار مخفَّضة».

وأعرب عن أمله أن تكون الاتفاقية مقدِّمة لمزيد من التعاون مع مؤسسة الأهرام وغيرها من المؤسسات المصرية المعنيَّة بالبحث العلمي والإعلام؛ ما يقوِّي أواصر العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، وبين الشعبين الإماراتي والمصري.

وأضاف السويدي أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة يعمل دائماً على تعزيز شبكة توزيع إصداراته في كل أنحاء العالم، ولديه بالفعل منافذ عديدة لبيعها على المستويَين الإقليمي والعالمي، خاصة أنها ليست باللغة العربية فقط، وإنما باللغة الإنجليزية أيضاً، كما أن المركز حريص على التعاون مع المؤسسات المهمَّة، التي تملك الخبرة والقدرة والمصداقية.

وأشار إلى أن المركز تعاقد مؤخراً مع شركة «إبيسكو» لخدمات المعلومات، المعروفة عالمياً، ومقرُّها في الولايات المتحدة الأمريكية؛ من أجل عرض إصداراته باللغتين العربية والإنجليزية، وبيعها إلكترونياً في موقع الشركة الإلكترونيِّ، كما تعاقد مع جامعة كامبريدج في المملكة المتحدة لتوفير منشوراته إلكترونياً.

رابــط الخــبر

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات