تصريح صحفي لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بمناسبة يوم الشهيد 30 نوفمبر 2019

  • 29 نوفمبر 2019

إننا ونحن نحتفل باليوم الوطني الثامن والأربعين لبلادنا، وبينما تحل علينا ذكرى يوم الشهيد في الثلاثين من نوفمبر، نستذكر تضحيات الشهداء الأبرار، ونستعيد بكل فخر واعتزاز بطولاتهم ومآثرهم وأمجادهم وقصص الفداء التي ستظل تروى للأجيال، لقد سطر شهداؤنا بتضحياتهم الخالدة صفحات ناصعة مضيئة من تاريخ شعب دولة الامارات العربية المتحدة بدمائهم الزكية، وقدموا أرواحهم فداءً لوطنهم، ودفاعاً عنه، وحماية مكتسباته، وضمان أمنه واستقراره؛ والدفاع عن الحق وإغاثة الملهوفين ونصرة المظلومين، وهي تضحيات لا يمكن للكلمات أن توفيها حقها؛ ولكن، حسبنا أن نقول كما قال الله سبحانه وتعالى في حقهم: “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتاً بل أحياءٌ عند ربهم يرزقون”.

إن إحياء ذكرى “يوم الشهيد” كل عام، يؤكد أن الدولة لن تنسى أبداً أبناءها الشهداء، وأنهم سيظلون مصدراً للعزة والفخر، ومنارة تستضيء بها الأجيال في مسيرة البناء والتنمية، كما يؤكد هذا الاحتفال وفاء قيادة الدولة الرشيدة لتضحيات أبناء الوطن، وهو أمر طالما عهدناه في قيادة مخلصة أمينة لا تدخر وسعاً من أجل المواطن الذي جعلته محور اهتمامها.

Share