بمناسبة إصدار “الإمارات للدراسات” العدد الخامس من مجلة “أصحاب الهمم” متخصصون وخبراء: المجلة إضافة نوعية مهمة إلى الصحافة المتخصصة

صدر حديثاً عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية العدد الخامس من مجلة “أصحاب الهمم”، التي تسلّط الضوء على كل ما يتعلق بهذه الشريحة الاجتماعية، داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وفي العالم العربي؛ وتسعى إلى إيصال أصوات أصحاب الهمم وذويهم إلى المجتمع بكل فئاته، وتغطية الواقع والطموحات والتحديات التي تواجههم داخل الدولة وخارجها.

وتُترجم المجلة اهتمام القيادة الرشيدة بأصحاب الهمم، وتوجيهاتها المستمرة بتوفير أفضل بيئة ممكنة من أجل ضمان حقوقهم، وإتاحة كل فرص التعليم والرعاية الصحية والنفسية اللازمة لتفعيل إمكاناتهم وطاقاتهم في مختلف المجالات. وانطلاقاً من مبادرات مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية المتواصلة في خدمة المجتمع، فإن المجلة تمثّل صوت أصحاب الهمم في الدولة وفي العالم العربي، ومنبراً لتوعية المجتمع حول شؤونهم، ومنصة للتعبير عن طموحاتهم وتطلعاتهم، والتعريف بقصص نجاحهم وإنجازاتهم.

واستُهِل العدد الخامس من مجلة “أصحاب الهمم” بمقال افتتاحي لسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بعنوان “مسيرة متواصلة في دعم أصحاب الهمم وتمكينهم”، قال فيه سعادته إن “استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وفداً من مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم في أكتوبر الماضي، وتعبير سموه عن فخره واعتزازه بعطاء أصحاب الهمم.. يؤكد الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لمصالحهم؛ ويضمن لهم حياة كريمة، ومستقبلاً مستداماً”.

وإلى جانب مقال رئيس تحرير المجلة الأستاذة أمل الأحمدي، الذي خصصته لتأمل دلالات فوز دولة الإمارات العربية المتحدة بجائزة “شايو” لتعزيز حقوق الإنسان في دول الخليج لعام 2019، والتنظيم الرائع لـ “الأولمبياد الخاص.. الألعاب العالمية – أبوظبي 2019″، ضمّت المجلة حواراً مع معالي شما سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، بالإضافة إلى آراء متخصصة لعدد من المسؤولين والخبراء الإعلاميين والأكاديميين من دول عربية مختلفة، أشادوا بالمجلة وثمّنوا تجربتها المتميزة بمناسبة الاحتفال بمرور عام على صدورها. 

وحملت “قضية العدد” عنوان “الإعلام وأصحاب الهمم”، وقد نوقشت القضية من خلال مقالات عدّة، حول البنية التشريعية التي تحكم تغطية موضوعات أصحاب الهمم، ودور الإعلام في تحريك قضايا أصحاب الهمم، وأهمية التدريب الإعلامي في إعداد إعلاميين من أصحاب الهمم، والتأثير الذي أحدثته وسائل التواصل الاجتماعي في مناقشة قضاياهم. كما ضمّت المجلة موضوعات عدّة، أبرزها تجربة “مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية” في العلاج بالموسيقا، والجهود التي يبذلها “مركز راشد لأصحاب الهمم” في دبي اعتماداً على الأفكار الابتكارية في مجال خدمة أصحاب الهمم، إضافة إلى الأندية الرياضية التابعة لـ”مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم” والبطولات التي حققتها، ومشاركة أصحاب الهمم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، مرشحين وناخبين. 

وحول نجاحات أصحاب الهمم في مختلف أنحاء العالم العربي، تناول العدد الخامس من المجلة، قصة الشيخة شيخة القاسمي التي أصبحت أحد ناشطي “المُناصرة الذاتية” في العالم، إلى جانب إنجازاتها الرياضية. وعادل الهاشمي صاحب اللمسات المؤثرة في فن التصوير، وعبدالله حماشا الذي يقاوم مرض ضمور العضلات ويعمل على كسب رزقه بنفسه، وكذلك قصة الفتاة ملاك التي تمكنت بمساعدة والدتها من مواجهة اضطراب التوحد.

وفي مجال الثقافة والفنون، تضمنت المجلة رؤية تحليلية لشخصية الكفيف في المسلسل الكويتي “دفعة القاهرة”، والعرض المسرحي المصري “أوبرا بنت عربي” الذي شهد مشاركة لافتة للنظر لأصحاب الهمم وتناول همومهم، إلى جانب عرض لكتاب فرنسي يلفت النظر إلى مشكلات يواجهها أشقاء أصحاب الهمم، وكتاب آخر عن سيكولوجية ذوي الاحتياجات الخاصة. كما تضمنت المجلة موضوعات تخص دور التكنولوجيا في مساعدة أصحاب الهمم، والوقاية من الاضطرابات الجينية والوراثية، وتضمنت إنفوجرافات حول “اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه”، و”اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة”. 

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات