الملتقى الإقليمي الأول للسياسات المرتبطة بالمخدرات

  • 3 يناير 2011

استضاف “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” الملتقى الإقليمي الأول للسياسات المرتبطة بالمخدرات، الذي نظّمه “المركز الوطني للتأهيل” بالتعاون مع الجمعية المذكورة، التي تعدّ من المؤسسات الرائدة حول العالم في مجال تطوير السياسات المرتبطة بالمخدرات، وأيضاً الشراكة مع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

وناقش الملتقى خلال سبع جلسات على مدار يومين عدد من القضايا المهمّة، هي: التحدّيات الخاصة بالسياسات المرتبطة بالمخدرات وسبل التصدّي لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والوقاية، والعلاج، وتقليص الأضرار، والتشريعات والأطر القانونية، ثم اقتراحات لشبكة علاقات إقليمية، وأخيراً المقرّرات النهائية.

وقد صرّح سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” في هذه المناسبة قائلاً إن استضافة فعاليات الملتقى في مقر المركز يأتي في إطار التعاون والتنسيق المشترك مع “المركز الوطني للتأهيل” من أجل إعلاء قيم المشاركة المؤسسية، وأكد أن هذا التعاون يندرج في إطار مبادرات مركز الإمارات للتعاون مع المؤسسات الحكومية، ولدعم برامج التنمية البشرية، كما أنه يمثّل توجّهاً أصيلاً في سياسة “مركز الإمارات” لنشر المعرفة بصورها كافة داخل المجتمع، والتجاوب مع المبادرات كافة التي تستهدف رقي المواطن الإماراتي وتقدّمه باعتباره الركيزة الأساسية لعملية التنمية.

Share