المعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات يكرم الدكتور جمال السويدي

كرم المعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية؛ وذلك خلال فعاليات “الملتقى السنوي للمعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات – 2019” الذي عُقد في العاصمة أبوظبي يوم الأحد الموافق 27 أكتوبر 2019، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح. وقد جرى التكريم بحضور سعادة باتريك مودي، السفير البريطاني لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، والمهندس عادل الكاف الهاشمي، رئيس المعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات فرع الشرق الأوسط، والبروفسور شون ويلينجتون، نائب المستشار والعميد التنفيذي لجامعة ميدلسكس، والدكتورة هدى الخزيمي الأستاذ المساعد ومدير مركز الأمن السيبراني في جامعة نيويورك بأبوظبي. 

وقد جاء هذا التكريم تقديراً للجهود التي يبذلها سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي في مجال خدمة المجتمع ودعم ورعاية الأنشطة والندوات والمؤتمرات التي تخدم دولة الإمارات العربية المتحدة وتسهم في رفعتها وتعزيز مكنتها إقليمياً ودولياً.

وفي هذه المناسبة أكد سعادته اعتزازه بهذا التكريم، وقال إنني أعتبره وساماً على صدري يشعرني بالفخر والاعتزاز، ويزيد من حماستي لمزيد من العمل، ومضاعفة الجهد من أجل خدمة وطننا العزيز، والمساهمة في تعزيز مسيرة النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة، على المستويات كافة؛ كما عبر سعادته عن شكره وتقديره للمعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات على هذه اللفتة الطيبة؛ وعلى اهتمامه بالمبدعين والمفكرين؛ مؤكداً أن احتضان أبوظبي فعاليات “الملتقى السنوي للمعهد الملكي لتكنولوجيا المعلومات – 2019” الذي انعقد تحت شعار “التسامح والاستدامة وتمكين المرأة”، يأتي تأكيداً للدور الرائد الذي تضطلع به أبوظبي على المستوى العالمي لتعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة وترسيخ مكانتها كرمز عالمي للتسامح؛ انسجاماً مع إعلان 2019 عاماً للتسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي إلى أن “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” يحرص دائماً على أن يكون في خدمة المجتمع الإماراتي، ويضطلع بدور ريادي في هذا المجال، ولذلك فهو يحرص – إلى جانب تنظيمه العديد من الفعاليات المتنوعة التي تسعى إلى تحقيق هذا الهدف – على التفاعل مع الأنشطة التي تقوم بها الجهات الأخرى في الدولة، سواء كانت من القطاع العام أو الخاص، والمساهمة في إنجاحها.

وفي ختام تصريحه، عاهد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي القيادة الرشيدة على مزيد من العمل والجهد والتميز والإبداع، ومواصلة خدمة المجتمع ودعم مختلف المبادرات الوطنية، وأن تكون رفعة دولة الإمارات العربية المتحدة وتقدُّمها وتنميتها واستقرارها وريادتها هي الهدف الذي يعمل من أجله دوماً، هو وجميع موظفي “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”.

Share