المستجدات والأفاق الاقتصادية .. مرحلة ما بعد الأزمة المالية العالمية

  • 3 مايو 2010

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية، بالتعاون مع  مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية و هيئة الأوراق المالية والسلع ومصرف الإمارات المركزي، ندوة بعنوان: “المستجدات والأفاق الاقتصادية .. مرحلة ما بعد الأزمة المالية العالمية”.

وعلى هامش الندوة، أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أهمية التواصل المعرفي والتحليلي لـ “الأزمة المالية العالمية”، سواء من حيث تداعياتها وأبعادها العالمية والمحلية، أو البحث في معالجتها، والحدّ من مخاطرها على جميع الصُّعد الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، خاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون.

وقد تضمنت الندوة محاضرات عدة، وهي: المستجدات والآفاق الاقتصادية الدولية والإقليمية، هيئة الأوراق المالية والسلع: المعالجات والمبادرات التنظيمية والتشريعية لأسواق رأس المال في ظل الأزمة المالية العالمية، المصرف المركزي الإماراتي، ومستجدات القطاع المصرفي في دولة الإمارات.

Share