المؤتمر الإماراتي- الصيني للأعمال والاتصال

  • 30 مايو 2011

نظم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بالتعاون مع جامعة زايد، “المؤتمر الإماراتي-الصيني للأعمال والاتصال”. وعقد المؤتمر في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مقر المركز في أبوظبي، يوم 30 مايو2011.

وسعى المؤتمر إلى البحث في طبيعة العلاقات الإماراتية-الصينية، ودراسة إمكانية تطويرها، وزيادة تفعيلها في المرحلة المقبلة، خاصة في مجالات الأعمال الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والاتصالات.

وناقش المؤتمر،  العديد من الموضوعات المتعلقة بمستقبل العلاقات الإماراتية-الصينية في مجالات الأعمال والاتصالات، كالمشروعات المشتركة ونقل التكنولوجيا؛ مما يساهم في دعم الروابط التجارية وتعزيز الإنتاجية بين الدولتين لتحقيق مستقبل اقتصادي واعد.

وقد أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، على أهمية انعقاد هذا المؤتمر؛ كونه يأتي تجسيداً لقوة العلاقات الإماراتية-الصينية ومتانتها. وأوضح سعادته أن ذلك يبدو جلياً في حجم التبادل التجاري المتصاعد بين البلدين سنوياً، فضلاً عن تميز العلاقات الثقافية والتعليمية بينهما. وأشار الدكتور السويدي إلى افتتاح أول مدرسة صينية على مستوى المنطقة في أبوظبي العام الماضي.

Share