الشيخ مبارك الدعيج يزور مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وجامع زايد الكبير

  • 7 مارس 2013

قام رئيس مجلس الإدارة المدير العام لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الشيخ مبارك الدعيج الإبراهيم الصباح والوفد المرافق له اليوم بزيارة إلى كل من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وجامع زايد الكبير في أبوظبي.

والتقي الشيخ مبارك مع مدير المركز الدكتور جمال سند السويدي حيث تبادلا الأحاديث الودية وسبل التعاون بين المركز و(كونا) في المستقبل بعد أن قام بزيارة ميدانية لمختلف قطاعات المركز رافقه فيها نائب مدير عام المركز لشؤون البحث العلمي جاسم الحوسني.

وأعرب الشيخ مبارك عن سعادته لعمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط دولة الكويت ودولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة على كافة المستويات الرسمية والشعبية ولا سيما الاعلامية والثقافية منها.

وأكد ان العلاقات مع دولة الامارات العربية المتحدة تشهد تطورا ملحوظا على كافة الأصعدة من خلال التعاون بين البلدين والتنسيق المشترك في مجمل القضايا التي تهم المنطقة.

ونوه بالمركز كأحد أكثر المراكز الاقليمية مصداقية لما يتتمع به من مهنية واحترافية في تنظيم المؤتمرات الاقليمية في مجالات السياسة والمجتمع والطاقة فضلا عن الاصدارات المتنوعة من الكتب والمجلات والدراسات في التنمية والنفط والاقتصاد.

من جهته قال مدير عام المركز جمال سند السويدي ان الامارات تربطها علاقة أخوة وتعاون وصداقة عميقة مع الكويت حيث يتمتع البلدان بمستوى عال من التعاون والتنسيق بينها متمثلا باستضافة المركز لعدد من الأكاديميين والباحثين والاعلاميين الكويتيين للمشاركة في الندوات والمؤتمرات والمحاضرات التي يقيمها على مدى العام.

وأكد السويدي إيمانه الشديد بأهمية التواصل الحضاري والإنساني بين الشعوب ودور المثقفين وقادة الرأي والاعلام في تعزيز هذا التواصل والعلاقات القوية التي تربط القيادتين والشعبين الشقيقين الإماراتي والكويتي.

واطلع الشيخ مبارك الدعيج خلال الزيارة على العديد من المرافق المتميزة التي يحتويها المركز وعلى الاصدارات المتنوعة كالكتب الأصيلة والمترجمة في مجالات العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والعسكرية وقضايا التعليم.

كما اطلع على محتوى المجلة العلمية المحكمة (رؤى استراتيجية) والتي تتناول بالبحث والتحليل عددا من القضايا الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تهم دولة الإمارات ودول الخليج العربية بصفة خاصة والعالم العربي وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة.
وفي ختام الزيارة أهدى السويدي للشيخ مبارك الدعيج بعض إصدارات المركز المتنوعة.

من جهة أخرى أشاد الشيخ مبارك بجامع الشيخ زايد الكبير وتصميمه الهندسي المتميز وجمالياته المعمارية المتنوعة التي تعكس أصالة وحداثة فريدتين.

وأكد خلال زيارته للجامع اليوم ان هذا الصرح الحضاري الكبير يعد من المصادر المهمة للإعلام السياحي في العالم بعدما أصبح مقصدا مهما لزوار المنطقة ومفخرة خليجية جديدة للتواصل الحضاري بين الشعوب.

وأعرب عن سعادته بزيارة هذا المعلم البارز في أبوظبي والذي أصبح منذ افتتاحه عام 2007 من أهم معالم السياحة الإسلامية في المنطقة ويحظى بإقبال ملايين الزوار سنويا مشيدا بدور مركز جامع الشيخ زايد الكبير في تعزيز التواصل الحضاري بين الشعوب.

وقد كان في استقبال الشيخ مبارك الدعيج خلال الزيارة مدير مركز جامع الشيخ زايد الكبير يوسف العبيدلي الذي رافقه في جولة على الجامع وقاعاته الرئيسية حيث تعرف الشيخ مبارك الدعيج والوفد المرافق على المعالم المعمارية والفنية للصرح الديني الكبير من خلال شرح لأحد المرشدين الثقافيين بالمركز.

وقام الشيخ مبارك والوفد المرافق له ومدير المركز العبيدلي بزيارة الى ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وهو الضريح المجاور للجامع حيث قرأوا الفاتحة على روحه الطاهرة داعين الله بالمغفرة والرحمة للفقيد الكبير.

كما قام الشيخ مبارك بكتابة كلمة قصيرة في سجل الضيوف بالمسجد وبزيارة مكتبة مركز جامع الشيخ زايد الكبير حيث تعرف على أقسامها المختلفة وما تضمه من كتب وموسوعات نادرة في شتى فروع الحضارة الإسلامية وعلومها وفنونها حيث تسلم هدية كتاب المسجد.

ورافق الشيخ مبارك في الزيارتين مدير عام التحرير المركزي لوكالة أنباء الامارات (وام) جمال الصويدر ورئيس قسم العلاقات الدولية في (كونا) عصام الرويح ومدير مكتب (كونا) في ابوظبي بركة الجسار وكبير مراسلي (كونا) في دبي هاني العوض.

http://www.kuna.net.kw/ArticleDetails.aspx?id=2297010&language=ar

Share