السويدي يشيد بجهود الشيخة فاطمة لتمكين المرأة الإماراتية

  • 23 يوليو 2012

عبر الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن الامتنان والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وعدد أفضالها ومثابرتها وما تبذله لتمكين المرأة الإماراتية والعربية والمسلمة، وذلك بمناسبة اختيار سموها شخصية العام المتميزة للدورة الرابعة عشرة لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز.

وأكد في كلمة افتتح بها العدد الـ15 لمجلة “آفاق المستقبل”، الصادرة عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، إن تلك الجهود تعد السبب الأساسي في التقدير الذي تجده إسهامات سموها، وما زالت تجده من مختلف الساحات العربية والإسلامية والدولية.

وقد خصصت المجلة باب “الملف” في عددها الخامس عشر، لما يواجه البيئة من تحديات، وما يتهددها من أخطار. وتلقي مقالات هذا الباب الضوء على أثر البيئات الطبيعية في صحة المجتمع وكون تلوث الهواء من أكبر قتلة البشر. وتعرض أوجه القصور في البلدان العربية تجاه “الاقتصاد الأخضر”.

كما تتناول التعليم البيئي وتوضح منجزات إمارة أبوظبي لجهة نشر الثقافة البيئية وما حققته من تقدم في هذا الميدان وما تخطط له في المستقبل.

وفي باب “قضايا” نجد قراءة للأوضاع الراهنة بين شمال السودان وجنوبه واحتمالات التناحر من جديد وفرص تحقيق السلام بين البلدين في ظل الصراع السياسي الذي يشهده القطران وتقاطع المصالح الدولية.

ويعرض المستعرب الإسباني إغناطيوس غوتيريث دي تيران غوميث بينيتا النقاشات الدائرة في الغرب حول سبل تقريب اللغة العربية إلى الطلاب، وتمكينهم من التواصل المباشر مع الناطقين بها، وأثر الازدواجية اللغوية في العالم العربي (الدارجة والفصحى) وهل القواعد النحوية هي العمود الفقري للأساليب التدريسية.

وتتنوع مواد العدد، ففي باب “بروفايل” تبدأ المعالجة برسم معالم شخصية رئيس فرنسا الجديد فرانسوا هولاند وسيرته ومسيرته قبل محاولة استكشاف مستقبله وتحليل دور السوق المتنامي في العملية السياسية ولعبة الحكم في الغرب.

ويطل الخبير الاقتصادي الإماراتي محمد العسومي على وقائع الاهتمام الخليجي والإماراتي على وجه الخصوص بزيادة التعاون الاقتصادي والاستثماري مع مجموعة دول أوروبا الشرقية التي تعد إلى جانب أهميتها الاقتصادية سوقا واعدة للصادرات الإماراتية والخليجية .

ويحوي باب “هنا وهناك” تحقيقين صحافيين ميدانيين: الأول عن “جزيرة ياس” السياحية في أبوظبي والثاني عن متحف غوغنهايم-بلباو في إسبانيا .

ويرسم تحقيق آخر لسلطان عبدالله الشريفي في باب “حياتنا” صورة وافية لحدائق مدينة العين التي تضم أكثر من 70 حديقة تعد متنفسا يتيح للإنسان التمتع وسط بيئة نقية.

رابـط الخـبر

Share