السويدي يؤكد استعداد «الإمارات للدراسات» للتعاون مع كافة الأشقاء

  • 10 ديسمبر 2014

أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، لدى حضوره حفل تخريج دفعة جديدة من الدبلوماسيين المبتعَثين من وزارة الخارجية في جمهورية الصومال الشقيقة، استعداد المركز لتقديم خدماته وإمكاناته المعرفية والبحثية والفنية، فضلاً عن مدِّ جسور التعاون مع جميع الأشقاء والأصدقاء في مجال التدريب واكتساب الخبرات والمهارات على اختلاف أنواعها.

وأعرب في كلمته في المركز عن ثقته بالجهود التي بذلها الدبلوماسيون المبتعَثون خلال فترة التدريس والتدريب، والمساقات العلمية المتخصِّصة في برنامج الدراسات الدبلوماسية التي أعدَّها خبراء المركز لهم، قائلاً: كما تعرفون أيُّها الإخوة والأخوات، فإن العلم الدبلوماسي والخدمة الدبلوماسية الحديثة أصبحا اليوم من أكثر العلوم والمهن المتخصِّصة التي تحتاج إليها بلدان العالم كافة في تنظيم سير علاقاتها الخارجية والدولية، ولاسيَّما في عالمنا المعاصر الذي نعيش فيه، حيث تتحكَّم فيه العلاقات والمتغيرات الدولية، إضافة إلى التطوُّرات الحاصلة في ثورة المعلومات وتقنياتها. مشيراً إلى ضرورة مراعاة أهمية إلمام الدبلوماسيِّ اليوم بجميع المهارات والخبرات العلمية والشخصية والنفسية وعلوم الاقتصاد والعلاقات الدولية وغير ذلك ممَّا يحتاج إليه الفقه الدبلوماسي.

رابط الخبر

Share