الدكتور جمال السويدي يستقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

  • 18 ديسمبر 2018

تزامناً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019 عاماً للتسامح، استقبل سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، في مقر المركز بأبوظبي، حيث سلمه نسخة من كتابه الصادر حديثاً بعنوان “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين.. قضايا وتحديات في عالم متغير”، ويمثل الكتاب إعادة قراءة وتطوير لدراسة نشرها سعادة الدكتور جمال سند السويدي قبل عقد ونصف، بعنوان “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.. نظرة مستقبلية”، وصدرت طبعتها الأولى في عام 2003، لكن النسخة الحالية تحمل مقاربات ورؤى جديدة تأخذ في الاعتبار الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع، وطبيعة التحولات التي شهدها، وما زال يشهدها المجتمع الإماراتي، والتحديات التي تواجه مسيرته في التنمية والتحديث مستقبلاً، وخاصة في ضوء التسارع الكبير الذي يشهده العالم في المجالات المختلفة، وهي تغيرات باتت تفرض على المجتمعات خيار التفاعل الإيجابي معها، أو “الفناء”.

وقد عبّر معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، خلال الزيارة، عن سعادته بتلقي نسخة من إصدار الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي الجديد، الذي يعدّ إضافة علمية للإسهامات التي يقدمها سعادته في توعية المجتمع المحلي حول القضايا والأحداث والتحديات التي يواجهها العالم اليوم، مقدّراً معاليه دور مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية المتميّز في خدمة صانع القرار، ورفد دولة الإمارات العربية المتحدة بمزيد من الأفكار المبدعة، ومشاركته في بناء الكوادر المواطنة في المجالات العلمية المختلفة.

كما عبر سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي عن اعتزازه باستقبال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، مؤكداً إيمان القيادة الرشيدة في الدولة بأهمية العلم والمعرفة في تطور الأمم وتحقيق نهضتها، مشيراً في الوقت نفسه إلى حرص المركز على تأصيل رؤى القيادة الرشيدة في جعل دولة الإمارات نموذجاً فريداً ومتميزاً في التسامح والتعددية والتنوع والسلم.

كما شرح سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي الفكرة الأساسية لكتابه “مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة في القرن الحادي والعشرين.. قضايا وتحديات في عالم متغير”، والذي يتناول العديد من القضايا الجوهرية في المجتمع الإماراتي، مع محاولة ربطها بحاضر الوطن ومستقبله، في إطار رؤية تستهدف خدمة الوطن واستدامة تنميته، ودعم تطلعاته في تحقيق مستقبل أكثر إشراقاً.

ويأتي استقبال سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، في وقت تقدّم فيه دولة الإمارات العربية المتحدة صورة مشرقة لثقافة التسامح والتعايش والسلام؛ ما جعل منها نموذجاً يحتذى به في توفير بيئات العيش المشترك، ومواجهة مظاهر التمييز والعنصرية، وترسيخ قيم الانفتاح والحوار الحضاري، وهي كلها قيم يعمل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على تأكيدها عبر الفعاليات والمؤتمرات التي ينظمها، أو يشارك فيها.

Share