«الإمارات للدراسات» يُطلق «ملتقى القلم العربي الأول ـ أبوظبي»

  • 30 ديسمبر 2013

أكد الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أنه استناداً إلى رؤية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فإن المركز قرر وبالتعاون مع اتحاد المنتجين العرب لأعمال التلفزيون – الجامعة العربية- إقامة فعالية هي الأولى من نوعها في المنطقة، تجمع الطاقات الإبداعية الثقافية والفكرية والإعلامية العربية في أبوظبي وتعالج قضايا الفكر والثقافة والإعلام العربية عبر نافذة واسعة وتحت مظلة واحدة وهي ملتقى القلم العربي.

وقد تقرر أن تنطلق النسخة الأولى من ملتقى القلم العربي ـ أبوظبي في منتصف شهر نوفمبر 2014.

وذكر الدكتور السويدي، في تصريح له عقب توقيع مذكرة تفاهم مع اتحاد المنتجين العرب لأعمال التلفزيون في أبوظبي أمس أن الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يشدد دائما على أهمية معالجة الواقع المتردي الذي تعيشه الثقافة العربية في العصر الحالي، والتي قال عنها سموه (إن واقع الثقافة في العالم العربي، لا يسر عدواً ولا صديقاً، فتعدادنا نحو 300 مليون نسمة، لكن أكثر الكتب رواجاً لا تتجاوز أكثر من 5 آلاف نسخة من المشرق امتداداً إلى المغرب)، ومن هنا جاءت فكرة الملتقى ليكون أهم وأكبر مشروع ثقافي عربي لتنمية الإبداع في المجالات العلمية والأدبية والفنية والإنسانية والتأكيد على حرية المبدعين ورعاية المواهب الشابة وإطلاق طاقاتهم الخلاقة، استناداً إلى هوية راسخة في إطار تفاعل حضاري مستنير.

وقال الدكتور السويدي: “التعاون مع اتحاد المنتجين العرب وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الملتقى، جاء لثقتنا الكبيرة في هذه الجهات على تنظيم مثل هذا الملتقيات وعلى الخبرة الطويلة التي يملكونها في هذا المجال”.

من جانبه أكد الدكتور مصطفى سلامة الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب أن الثقة الكبيرة التي منحنا إياها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية لتنظيم ملتقى القلم العربي في أبوظبي والمساهمة في الإشراف عليه هو تكليف له أهمية عالية بالنسبة للاتحاد وفريق العمل، ونسعى بكل طاقتنا لتسخير خبراتنا وإمكاناتنا ليكون ملتقى القلم العربي الأول في أبوظبي أضخم وأهم فعالية ثقافية إعلامية على مستوى الشرق الأوسط من خلال ضيوف الملتقى والندوات وورش العمل المكثفة، وكذلك في موقع الحدث والمكان والتوقيت والتنظيم وغيرها.

الجدير بالذكر أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية قام بتوقيع مذكرة التفاهم والتعاون لتنظيم مشروع “ملتقى القلم العربي الأول ـ أبوظبي” مع اتحاد المنتجين العرب لأعمال التلفزيون – الجامعة العربية، خلال الاجتماع الذي تم أمس في العاصمة الإماراتية أبوظبي بمقر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

رابـط الخبـر

Share