"الإمارات للدراسات" يناقش آفاق السياسة الإسرائيلية بعد انتخابات الكنيست

  • 10 نوفمبر 2022

عقد مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، اليوم الأربعاء، ندوة ناقش خلالها آفاق السياسة الإسرائيلية بعد انتخابات الكنيست، حضرها كل من سعادة السفير محمد الخاجة سفير دولة الإمارات لدى إسرائيل، وسعادة السفير أمير حايك سفير دولة إسرائيل لدى دولة الإمارات.

وقد ركزت الندوة على مناقشة مآلات نتائج انتخابات الكنيست الخامسة والعشرين التي أُجريت في الأول من نوفمبر الجاري 2022، وإلقاء الضوء على ظاهرة عدم الاستقرار السياسي في إسرائيل التي قادت إلى انتخابات متعددة في السنوات القليلة الماضية، وأفرزت حكومات غير مستقرة، وأثر هذه الانتخابات في طبيعة إدارة السياسات الخارجية والأمنية الإسرائيلية، وإدارة العلاقات مع الأطراف الدولية الفاعلة.

وأكد سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام المركز في الكلمة الافتتاحية للندوة أنه لا يخفى على أحد العلاقة الثنائية المتنامية بين كل من دولة الإمارات ودولة إسرائيل، التي فتحت المجال نحو الاستفادة من إمكانيات البلدين في عدد من المجالات؛ ولاسيما الاقتصادية والتكنولوجية وغيرها بما يخدم البلدين ويعزّز التنمية في المنطقة، وأشار سعادته إلى أن الحقل الأكاديمي والبحثي لا يمكن أن يكون بعيدًا عن المجالات الأخرى من التعاون، ووجه الشكر لسعادة السفير محمد الخاجة، قائلًا إنه دائمًا ما يكون مبادرًا لفتح مجالات جديدة في هذا الشأن وغيره.

‎تضمنت الندوة جلستين: الأولى كانت بعنوان "دلالات نتائج الانتخابات وشكل الائتلاف المتوقَّع"، وقد أدارها الدكتور عبدالله الصوالحة، الباحث الرئيسي في قطاع الدراسات في المركز. أما الجلسة الثانية فكانت بعنوان "انعكاسات عدم الاستقرار السياسي الداخلي على السياستين الخارجية والأمنية لإسرائيل"، وأدارها الدكتور محمد باهارون مدير مركز دبي لبحوث السياسات العامة (بحوث).

شارك في الندوة مجموعة من الخبراء والمحللين الإسرائيليين، منهم أميت سيغال، أحد الصحفيين المؤثرين في إسرائيل، ومقدم برنامج "قابل الصحافة" في القناة 12، وعفيف أبو مخ، وهو كاتب عمود في موقع "واللا" الإخباري، وأحد الأصوات البارزة الناطقة باسم المجتمع العربي في إسرائيل، وباراك راڤيد مراسل موقع أكسيوس في تل أبيب، وديڤيد ماكوفسكي من معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى، وأيليت فريش مستشارة الرئيس السابق شمعون بيريس، وعوفر شيلح الباحث في معهد دراسات الأمن القومي .INSS

‎الجدير بالذكر أن عقد هذه الندوة جاء في سياق الاهتمام الخاص الذي يوليه المركز لعملية استشراف المستقبل، وذلك على النحو الذي يمنح المهتمين بالشأن الإسرائيلي صورة أوضح لشكل الائتلاف الحكومي المتوقَّع، وعملية صنع القرار في إسرائيل، وفهمًا أعمق للمتغيرات التي تحدُث على الساحة الإسرائيلية، ما يسهّل عملية صياغة سياسات مستقبلية للتعامل مع هذه المتغيرات.

.

الفعاليات المقبلة

إصدارات