«الإمارات للدراسات» يشارك مرضى التوحد فرحتهم باليوم الوطني

  • 28 نوفمبر 2013

قام وفد من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بزيارة لمركز أبوظبي للتوحّد استكمالاً للمبادرات المجتمعية التي دأب على القيام بها، وتعرّف الوفد خلال الزيارة إلى الخدمات والبرامج والأنشطة التي يقدّمها المركز، وعلى حالات طلاب مرضى التوحّد في المركز وظروفهم الإنسانية والاجتماعية، وقد أشاد الوفد بالأساليب التربوية والتأهيلية الحديثة في مركز أبوظبي للتوحّد التي ترفع من مستوى مرضى التوحّد. وحرص الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، هذا العام، كما في كل عام، على الاحتفال باليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع الطلاب مرضى التوحّد لإدخال البهجة والفرح والسعادة إلى قلوبهم، داعياً سعادته إلى ضرورة تأمين الرعاية التربوية والصحية والاجتماعية للمصابين بمرض التوحّد، والعمل مع الجهات المعنية لدمجهم في المجتمع وإبراز قدراتهم وما يتم تقديمه لهم من خدمات وبرامج وأنشطة، بالإضافة إلى تنمية مواهبهم وإبداعاتهم في شتى المجالات، والتعريف بمرض التوحّد ونشر الوعي عنه من خلال حملات التوعية والندوات والمحاضرات والمؤتمرات التخصّصية، وكذلك تدريب أسر المصابين بمرض التوحّد وتأهيلهم وتقديم الدعم والمساندة لهم وإشراكهم في البرامج المختلفة. يُذكر أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية كان قد استضاف فعاليات اليوم العالمي للتوحّد لعام 2010 التي نظّمها “مركز أبوظبي للتوحد”.

رابـط الخـبر

Share