“الإمارات للدراسات” يشارك في الدورة الـ 30 لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب

أعلن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية مشاركته في فعاليات الدورة الـ 30 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، خلال الفترة ما بين 23 و29 مايو الجاري في مركز أبوظبي الدولي للمعارض.

وقال سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام المركز، إن المشاركة في هذه التظاهرة الثقافية الكبيرة تأتي في إطار سعي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وحرصه على تحقيق أحد أهدافه الأساسية وهو خدمة المجتمع؛ وذلك من خلال الإسهامات الفاعلة في الفعاليات التي توفر وسائل المعرفة على تنوّعها وفي مقدّمتها الكتاب الذي يمثل المصدر الأول والمنهل الذي لا غنى عنه لكل راغب في توسيع مداركه والارتقاء بطريقة تفكيره، وفهم ما يحيط به وما يدور في عالم اليوم من أحداث وما يشهده من تطورات.

وأضاف سعادته أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يعدّ واحدًا من أهم معارض الكتب على الصعيدين الإقليمي والدولي، وذلك بالنظر إلى ما يستقطبه من مشاركات واسعة من دور النشر العالمية ذات الباع الطويل والصيت الذائع في مجال صناعة المعرفة، وكونه يشكّل واحدة من أهم المنصات التي تتيح الفرصة للمؤلف والناشر لتقديم إصداراتهما ونتاجهما إلى جمهور واسع يتميّز بتنوع ثقافاته وتعدد اهتماماته.

وأكد الدكتور النعيمي حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية على استلهام رؤية القيادة الرشيدة للدولة نحو بناء مجتمع المعرفة من خلال ترسيخ ثقافة القراءة والعلم والمعرفة في نفوس المواطنين والمقيمين في الدولة، وإعداد إطار وطني متكامل لتخريج جيل قارئ ومطلع على ثقافات العالم كافة، من خلال إتاحة نتاجه العلمي والمعرفي لأبناء المجتمع ووضعه بين أيدي المهتمين والدارسين، والتفاعل الإيجابي مع الجهات والمنصات والفعاليات المعنية كافة في هذا المجال، بما يسهم في تعزيز الحراك الثقافي وتوسيع مجالات تبادل الرؤى والأفكار والخبرات التي تسهم في تحقيق مجتمع المعرفة.

ويعرض المركز في جناحه رقم E35 في القاعة 9، مجموعة من إصداراته المتميزة والحديثة باللغتين العربية والإنجليزية، تتناول بالبحث والتحليل مختلف القضايا الاستراتيجية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمعلوماتية التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بصفة خاصة، والقضايا المتعلقة بالعالم العربي، وأهم المستجدات الإقليمية والعالمية بصفة عامة، إلى جانب الكتب التي يوثّق فيها مضامين المؤتمرات والندوات العلمية والاستراتيجية التي نظمها خلال مسيرته الممتدة على مدى 27 عامًا منذ تأسيسه عام 1994، إضافة إلى أعداد من مجلة “رؤى استراتيجية” وهي دورية علمية نصف سنوية محكّمة، يصدرها المركز، وتتناول القضايا والموضوعات السياسية والاقتصادية والقانونية والاجتماعية والإعلامية والأمنية، وتطبيقات تقنية المعلومات.

وتتضمّن قائمة معروضات المركز في المعرض إصدارات عدّة أهمها كتاب “بقوة الاتحاد.. صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.. القائد والدولة” الصادر بعشر لغات (العربية والإنجليزية والألمانية والفرنسية والكورية والإيطالية والروسية والأوردو والهندية والمونتنغرية)، الذي يقدّم دراسة معمّقة لمولد دولة الاتحاد، وللدور المحوري لقائدها، ويتبنَّى منهجًا علميًّا في تحليله للتجربة الاتحادية الفريدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإنجازاتها الضخمة، وفي تقصِّي بُعد نظر الشيخ زايد، رحمه الله، في السياسات التي تبنَّاها، وكتابا “مسيرة زايد: بناء الإنسان وتأسيس البنيان”، و”زايد المؤسس”، اللذان يتناولان بعض ملامح سيرة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد، وإنجازاته، رحمه الله. وإضافة إلى ذلك، يتضمّن جناح المركز كتاب “محمد بن زايد والتعليم”، الذي يجمع بين دفتيه الإسهامات البحثية لمفكرين ومسؤولين وعاملين في قطاع التعليم، ويتناول قضية التعليم في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وكتاب “التطور الثقافي: تغير دوافع الشعوب وإعادة تشكيل العالم”، الذي أصدره المركز أخيرًا.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات