“الإمارات للدراسات” يشارك في احتفالات الدولة بيوم العلم

  • 3 نوفمبر 2020

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أمس، في احتفالات الدولة بيوم العلم، الذي يوافق الثالث من نوفمبر من كل عام، حيث نظّم فعالية تمّ خلالها رفع العلم على السارية الرئيسية أمام مبنى المركز، وأدى موظفو المركز تحية العلم مع التزام الإجراءات الوقائية والاحترازية المعتمدة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” مردّدين السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد عبّر موظفو المركز عن فخرهم واعتزازهم بالمشاركة في هذه المناسبة العزيزة على قلب كل مواطن ومقيم على أرض الإمارات؛ لأنها تشكّل مناسبة للتعبير عن الانتماء للوطن والالتفاف حول رايته والوقوف صفًّا واحدًا خلف قيادته الرشيدة، والاستعداد لبذل الغالي والنفيس للمحافظة على هذه الراية عالية خفّاقة رمزًا لوحدة الوطن وعنوانًا لعزته ومجده.

وبهذه المناسبة رفع سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام المركز، باسمه ونيابة عن موظفي المركز، أسمى آيات التهنئة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكّام الإمارات، وإلى شعب الإمارات، داعيًا الله تعالى أن يحفظ قائد المسيرة ذخرًا للوطن، وأن يعيد هذه المناسبة على دولة الإمارات بالمزيد من العزة والإنجازات المتميّزة.

وقال الدكتور النعيمي إن يوم العلم يعدّ مناسبة وطنية تحمل في طياتها دلالات عميقة، ومعانيَ ساميةً، في مقدّمتها أن البيت متوحّد تحت راية الاتحاد التي أعلنت، عندما رفعها الآباء المؤسسون، ولادة وطن اجتمع شمل أبنائه في ظلّها، وانطلاق مسيرة نماء وازدهار جعلتهم واحدًا من أسعد شعوب العالم، وأن الولاء للقيادة الرشيدة التي نذرت نفسها لخدمة وطنها ورفعة شعبها، والامتثال لتوجيهاتها والإخلاص لعهدها هي ديدن أهل الإمارات الذي يتوارثونه جيلًا بعد جيل ليحافظوا على وطنهم عزيزًا كريمًا.

وأضاف النعيمي أن الاحتفاء بعلم الإمارات ليس مجرد طقوس نؤديها في هذا اليوم، بل هو تأكيد لعمل دؤوب لا يتوقف وعطاء لا ينضب وحرص على المشاركة في مسيرة نهضة وطننا الغالي، من خلال العمل بروح الفريق الواحد، والحرص على الإبداع والابتكار والعطاء بأقصى الطاقات، حتى تصبح الإمارات الدولة رقم واحد في العالم.

وأكد النعيمي أن هذه المناسبة تبعث في نفوس كل من يعيش على أرض الإمارات من مواطنين ومقيمين، شعورًا بالفخر والزهو بأنهم ينتمون إلى وطن الإنجازات الذي حفر اسمه بفضل حكمة قيادته الرشيدة وعزيمة أبنائه، بأحرف من نور في سجلات التاريخ وكسر حواجز المستحيل وقطع خلال سنوات معدودة خطوات جبّارة وضعته في صفوف الكبار الذين يصنعون السلام ويسهمون بشكل فاعل في ازدهار الحضارة الإنسانية.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات