“الإمارات للدراسات” يختتم الدورة الـ 17 من برنامج دبلوم البحث العلمي بنجاح

  • 21 مايو 2020

أنهى متدربو الدفعة السابعة عشرة من برنامج دبلوم البحث العلمي، الذي نظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية خلال الفترة من 1 سبتمبر 2019 ولغاية 21 مايو 2020؛ بنجاح؛ وذلك ضمن برنامج التدريب الذي تنفذه إدارة التدريب والتطوير المستمر؛ حرصاً من المركز على رفع مستوى المهارات البحثية والعلمية والخبرات الإدارية والتدريبية وتنمية الموارد البشرية لدى موظفيه من المواطنين والمقيمين.

وقد اجتاز المتدربون المقررات الدراسية المنوعة للبرنامج، وأتموا البحوث والدراسات التي تناولت عدداً من الموضوعات التي تهم الدولة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية؛ حيث تمت مناقشتها وتقييمها، عن بعد، باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية، في ظل الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) من قِبل لجان مختصة تضم نخبة من الخبراء والباحثين في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

وبهذه المناسبة، عبر سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن خالص الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي جعل الإنسان دائماً محل عنايته واهتمامه، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، على دعمه ورعايته المستمرة للمركز ونشاطاته، وعلى حرص سموه الدائم على الارتقاء برأس المال البشري في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليكون نموذجاً فاعلاً ومنتجاً ومشرّفاً وقادراً على تحمل المسؤولية والقيام بعمله على أكمل وجه، والإسهام في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها دولتنا الحبيبة.

وأكد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي “أن تخريج دفعة جديدة من طلبة دبلوم البحث العلمي اليوم هو إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات المركز المتعددة على صعيد العلم والمعرفة والبحث العلمي، وعلى طريق التميز والابتكار والإبداع”؛ خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة التي فرضها فيروس كورونا المستجد كوفيد-19؛ مشيراً إلى أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أخذ على عاتقه منذ نشأته مهمة إعداد وتأهيل الكوادر المواطنة وتدريبها بشكل علمي مدروس، من خلال تنظيم دورات وبرامج تدريبية متخصصة لتدريب الموظفين داخل المركز، وكذلك العاملين في مختلف المؤسسات العاملة في الدولة، لتمكينهم من أداء مهامهم على النحو الأكمل؛ استجابة لعملية التنمية الشاملة والمستدامة في المجالات كافة، وبالشكل الذي يمكّن المتدربين من جسر الهوة بين النظرية والتطبيق؛ ليكونوا قادرين على النهوض بمؤسساتهم التي يعملون بها.

ويتميز برنامج دبلوم البحث العلمي الذي ينظمه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بأنه يجمع بين الجانبين النظري والتطبيقي، بالإضافة إلى أنه يواكب أحدث المناهج المطبقة في المجالات التدريبية، وعلى رأسها تقنيات التعليم والتدريب وأساليبهما، فضلاً عن أنه يعتمد منهجية متكاملة تقوم على عدد من الأساليب التفاعلية وأهمها: المحاضرة، والتمارين العملية الفردية والجماعية، ودراسات الحالة، والمشروعات الصغيرة، والعصف الذهني، والنقاشات الجماعية، وطرق المحاكاة، وهي أساليب تستهدف تنمية الإبداع والابتكار والتميز لدى المتدربين.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات