“الإمارات للدراسات” يحتفي بالأستاذ الدكتور جمال سند السويدي ويطلق اسم معاليه على قاعة كبار الشخصيات في مكتبة اتحاد الإمارات

كرّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، مساء يوم الخميس 8 أكتوبر 2020، معالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، نائب رئيس مجلس أمناء المركز والمدير العام السابق له، وذلك تعبيرًا عن الشكر والعرفان لكل ما قدّمه من عطاء أسهم في الارتقاء بأداء المركز وتمكينه من تبوّؤ مكانة مرموقة في مجال البحث العلمي، واستشراف المستقبل على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

ونظّم المركز في هذا الإطار احتفالًا بعنوان: “شكرًا معالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي.. 26 عامًا من عطاء نابض ومستمر”، وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بمقر المركز في أبوظبي.

واستهلّ الحفل فعالياتِه بعرض فيديو قصير، سلّط الضوء على نجاحات معالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي وإنجازاته، والجوائز التي نالها خلال مسيرته العلمية والعملية، وذلك تقديرًا لما بذله من جهود كبيرة أثْرت عمل مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وعززت مكانته بين المراكز البحثية الوطنية والإقليمية والدولية، وما قدمه من عطاء منذ تأسيسه في عام 1994.

وألقى سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، خلال الحفل كلمة أعرب فيها عن تقدير أسرة المركز وامتنانها العميقِ لمعالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، على جهوده في تأسيس المركز وتوفير الأسباب والكفاءات التي أسهمت في تميّزه وارتقائه إلى هذه المكانة الرفيعة على خريطة مراكز الدراسات الاستراتيجية إقليميًّا ودوليًّا. مؤكدًا أن ما رسَّخه معاليه من قيم العمل الجاد والانضباط والموضوعية ستظل ركائز موجِّهة في إطار سعي المركز إلى ترسيخ ما حققه من إنجازاتٍ هائلةٍ؛ والانطلاق بها إلى آفاق جديدة من التطوير تدعم رؤية قيادتنا الرشيدة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله.

وقال سعادته إن هذا التكريمَ المستحَقَّ عن جدارة لمعالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي؛ ينسجم مع ثقافة التكريم التي أرستها قيادتنا الرشيدة التي دأبت على تكريس قيم الامتنان والعرفان بالجميلِ لكل من كانت لهم بصمات بارزة في دعم مسيرة هذا الوطن نحو التميز والتألُّق، وتعزيز عملية التنمية الشاملة التي يشهدها؛ تقديرًا لعطائهم وإسهاماتهم في بناء وطنهم وتمكينه من الوصول إلى المكانة اللائقة به بين الأمم.

بدورهم، أعرب موظفو مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية عن تقديرهم لمعالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مؤكدين أن تكريمَه يحمل معانيَ عميقةً بالنسبة إليهم، ويجعل من هذا الحدثِ لحظةً جياشةً بالمشاعر التي يصعب التعبير عنها.

وأكدوا في كلمتهم أن النجاحات التي حققها المركز ترتبطُ بإدارة حصيفة ومستنيرة لعمل المركز قادها معاليه على مدار أكثر من 26 عامًا وتفانى خلالها في أداء الواجب الذي نذَرَ له حياته. وقدّم سعادة الدكتور سلطان محمد النعيمي درعًا تكريمية لمعالي الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي. وبتوجيهات من سعادته، ومقترح جميع فريق العمل في المركز، تم إعلان إطلاق اسم معاليه على قاعة كبار الشخصيات في مكتبة “اتحاد الإمارات” بالمركز؛ لتصبح قاعة “جمال سند السويدي”، والتي تضم مجموعات قيمة ونادرة من الكتب والمقتنيات الخاصة، ومجموعة من الوثائق والخرائط والأطالس، وهي تُعدّ محطة أساسية في زيارات رؤساء الدول ورؤساء الحكومات والوزراء والوفود الرسمية والشخصيات المهمة للمركز، كما تقام فيها الجلسات الحوارية مع كبار المفكرين والباحثين والكتّاب في شتى المجالات.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات