“الإمارات للدراسات” و”محمد الخامس” يوقعان مذكرة تفاهم وتعاون في المجال الأكاديمي والبحثي وتبادل الخبرات

  • 10 يونيو 2020

وقّع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وجامعة محمد الخامس أبوظبي، مذكرة تفاهم وتعاون في المجال الأكاديمي وإجراء البحوث والدراسات وتبادل الخبرات، وذلك في إطار المجالات التي يعمل المركز من خلالها على إجراء الدراسات والبحوث الاستراتيجية في المجالات العسكرية والسياسية والسكانية والاقتصادية والاجتماعية وتقنية المعلومات، والمكانة التي تتمتع بها الجامعة، باعتبارها إحدى مؤسسات التعليم العالي الحكومية في الدولة، وصاحبة دور فاعل في تقديم الإسلام والثقافة العربية بصورة حضارية وإنسانية.

وتهدف المذكرة إلى بناء وتعميق أواصر التعاون والتنسيق بين المركز والجامعة في المجال الأكاديمي وإجراء البحوث والدراسات وتبادل الخبرات، وإنجاز الدراسات والبحوث المشتركة في مجالات تخصص الطرفين، ونشر المقالات والأبحاث في المجلات والإصدارات التابعة لكليهما.

وإضافة إلى ذلك يعمل الطرفان على التعاون  والتنسيق المشترك بشأن الاستفادة من مصادر التعلم وقواعد البيانات المتوافرة لديهما، وإنشاء فهرس موحد للمصادر والمراجع العلمية والأكاديمية، وتبادل الإصدارات والكتب والدوريات والبحوث والرسائل العلمية، والتعاون في مجال الخدمات اللوجستية والموارد المادية والبشرية والتقنية المتوافرة لدى الطرفين، وإقامة الأنشطة الثقافية والعلمية ومشاريع خدمة المجتمع المشتركة، وتمكين منتسبي الطرفين من القيام بالتدريبات العملية لدى الطرف الآخر، وأي مجالات تعاون أخرى يتفق عليها الطرفان لاحقاً.

وبهذه المناسبة عبّر سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، عن اهتمامه البالغ بتعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين المركز وجامعة محمد الخامس، التي تمكنت من وضع بصمة علمية رفيعة في الشأن الأكاديمي والبحثي، مؤكداً سعادته الدور الذي سيلعبه المركز في تنمية المهارات البحثية لطلبتها، وتشجيع البحث العلمي من خلال اقتراح موضوعات بعض الرسائل العلمية لطلبة الدراسات العليا، أو البحوث والدراسات التي يقوم بها الأساتذة الأكاديميون، وتبنّي نشر بعض إصدارات الجامعة وترجمتها إلى لغات أخرى، وتمكين الجامعة من الاستفادة من الموارد المتاحة لدى المركز، وغيرها من المجالات، وفقاً لما ورد في المذكرة.

كما أكد سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي أن جامعة محمد الخامس أبوظبي تعدّ من أبرز الجامعات الجديرة بتعزيز التنسيق والتعاون المشترك معها، انطلاقاً من رسالتها السامية التي تعبّر عن توجهات دولة الإمارات العربية المتحدة في إعلاء قيم الاعتدال والوسطية والانفتاح على ثقافات وشعوب العالم المختلفة، مشيداً سعادته، بما ستتيحه الجامعة للمركز، وبحسب المذكرة، من مجالات للتعاون في الاستفادة من الخبرات الأكاديمية المتوافرة لديها في مجال البحث والتدريس وإدارة الورشات والدورات ووضع البرامج والمشاريع الأكاديمية المختلفة، والمشاركة في أي أنشطة بحثية يطرحها المركز، وعقد الندوات التثقيفية في مجال نشر قيم الإسلام السمحة وإبراز الهوية العربية الإسلامية المعتدلة، وأي مجالات أخرى تقع ضمن نطاق اختصاصها.

Share