“الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” يصدر العدد الرابع من مجلة “أصحاب الهمم”

أصدر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية العدد الرابع من مجلة “أصحاب الهمم” المتخصصة بكل ما يتعلق بهذه الشريحة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وفي العالم العربي؛ حيث تعد المطبوعة المنصة الأولى لإيصال أصوات أصحاب الهمم وذويهم إلى المجتمع بكل فئاته؛ فضلاً عن تغطيتها الطموحات، والواقع، والتحديات التي تواجههم داخل الدولة وخارجها.

وقد استُهِل العدد بمقال افتتاحي لـسعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، بعنوان “خلوة الهمم” ألقى فيه الضوء على معاني ودلالات تلك الخلوة، التي عُقدت في 19 مارس 2019، بمشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله. فيما تناولت الأستاذة أمل الأحمدي، رئيس تحرير المجلة، قضية التنمُّر الذي يتعرض له أصحاب الهمم وآثاره المجتمعية، وتحرك السلطات المسؤولة في دولة الإمارات العربية المتحدة بوعي وحسم من أجل السيطرة عليه واحتواء آثاره.

وتحت عنوان “بيئة ذكية وآمنة وصديقة لأصحاب الهمم” تطرَّقت “قضية العدد” إلى موضوعات حمل بعضها العناوين الآتية: “المدن الذكية ترسم ملامح الدمج الشامل لأصحاب الهمم في كل نواحي الحياة”، و”دولة الإمارات العربية المتحدة والمدن الذكية ذات البيئات الصديقة لأصحاب الهمم”، و”دور المؤسسات في توفير بيئة آمنة وذكية لأصحاب الهمم: قسم التنمية الفكرية في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم نموذجاً”. كما أشار الملف إلى إطلاق حكومة الإمارات عبر استراتيجيتها 2020 مشروع “البيئة المؤهلة لأصحاب الهمم”؛ سعياً إلى وضع معايير ومبادئ تصميم عالية للمدن الشاملة؛ حيث يُنفَّذ هذا المشروع بالشراكة بين الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، وهيئة تنمية المجتمع، وهيئة الطرق والمواصلات، وبلدية دبي، بالإضافة إلى عدد كبير من المطوِّرين الساعين إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة ومؤهَّلة للجميع.

كما ضم العدد حواراً مع سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، المدير العام لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، أشارت فيه إلى بداية عمل المؤسسة، وأبرز مشروعاتها المستقبلية.

وقدَّمت المجلة، ضمن أبوابها المختلفة، قصص نجاح بعض أصحاب الهمم من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن ومصر ولبنان، وتجاوزهم كل المعوِّقات والصعوبات التي اعترضتهم. كما تضمَّن العدد تغطية لملتقى العين الخامس لأصحاب الهمم.

كما نشر العدد تحليلاً للأسباب التي تجعل بعض أصحاب الهمم يرفضون استخدام الأطراف الصناعية، وتناول مسألة الاحتراف الرياضي لأصحاب الهمم في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى نشره موضوعات ثقافية وصحية وتكنولوجية تخص “أصحاب الهمم” وذويهم.

وقد حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية كعادته على توخِّي مجلة “أصحاب الهمم” الدقة والرصانة والانضباط العلمي وجودة الشكل والمضمون، وذلك كي تحافظ على تميزها الإبداعي، وتحقق رسالتها الإنسانية والعلمية، وتعمَّ فائدتها مختلف القراء.

Share

الفعاليات المقبلة

إصدارات