إطلاق مبادرة «سجل السعادة لإسعاد القيادة» في المرفأ

  • 7 سبتمبر 2016

شارك مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أمس، في حفل افتتاح لمبادرة «سجل السعادة لإسعاد القيادة» التي أطلقتها «خيمة التواصل العالمية» في مدينة المرفأ بالمنطقة الغربية، والمنبثقة من فعالية «أسعد شعب وأحلى ابتسامة» التي تنظمها خيمة التواصل العالمية.

ومن خلال مبادرة «سجل السعادة لإسعاد القيادة»، يتم الحصول على أكثر من ستة ملايين توقيع من كل المواطنين بمختلف فئاتهم العمرية، وكذلك من المقيمين، ليعرب الجميع عن سعادتهم بالعيش الكريم على هذه الأرض الطيبة، وولائهم للقيادة الرشيدة، وتقديرهم لما توفره لهم من مقومات الرخاء والسعادة الاستثنائية، ما توّج شعب الإمارات بوصفه واحداً من أسعد شعوب المعمورة.

خيمة تواصل

وأكد الدكتور عبد الله النيادي، رئيس «خيمة التواصل العالمية»، في كلمته في أثناء حفل الافتتاح، أن مبادرة «سجل السعادة لإسعاد القيادة» التي يطلقها أبناء الوطن تستهدف إسعاد القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التي سطرت – وما زالت – ملحمة شامخة من التضحيات الجليلة والعطاء اللامحدود، بهدف دفع عجلة التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها الدولة، وتوفير أرقى معايير الرخاء والسعادة لأبناء الإمارات وبناتها كافة، إلى جانب المقيمين والزوار لأرضها الطيبة. وضمن هذا الإطار، فإن مبادرة «سجل السعادة لإسعاد القيادة» تأتي في سياق حرص مواطني الدولة وسائر محبيها على رد الجميل لقيادتنا الرشيدة، والإعراب عن شكرهم وبالغ تقديرهم وامتنانهم للرؤى والممارسات الحكيمة التي تمضي بها قيادتنا الرشيدة بدولة الإمارات نحو الارتقاء أكثر وأكثر في سماءات النجاح والتميز والسعادة.

تقدير

وفي كلمة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، ضمن حفل افتتاح المبادرة التي ألقاها علي اليماحي، رئيس قسم المعارض بالإنابة في المركز، أعرب عن تقدير المركز للدور الذي تقوم به «خيمة التواصل العالمية» في دعم جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك عبر ما تقدمه من خدمات تسعى من خلالها إلى تعزيز قيم التسامح والتعاون والتواصل بين الناس.

وأكد المركز فخره واعتزازه بالمشاركة في هذه الفعالية التي يجتمع فيها أبناء الوطن الغالي وكل محبيه من المقيمين على أرضه الطيبة، لشكر القيادة الرشيدة على جهودها الريادية المتواصلة في إعلاء راية الإمارات، بوصفها واحدة من أكثر الدول تقدماً وتطوراً في العالم.

محاضرة

ألقى أحد ممثلي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية محاضرة عن السعادة، ركز فيها على المقومات الريادية للسعادة التي توفرها القيادة الرشيدة لمواطني ومقيمي دولة الإمارات، وعلى دور كل مواطن ومقيم في رد الجميل إلى الوطن الغالي والقيادة الحكيمة، عبر مواصلة الجد والاجتهاد وتبني روح الابتكار والإيجابية في كل عمل يقوم به كل واحد من موقعه، من أجل دفع عجلة التنمية التي تشهدها الدولة.

رابط الخبر

Share